hclark14_GENT SHKULLAKUAFP via Getty Images_fishing GENT SHKULLAKUAFP via Getty Images

السعي من أجل التوصل لصفقة لإنقاذ المحيط

اوكلاند، مدريد،فكتوريا ، انسي رويال – يغطي المحيط اكثر من 70% من سطح كوكبنا وينتج نصف الاكسجين الذي نتنفسه ويطعم مليارات من البشر ويوفر مئات الملايين من الوظائف كما أنه يلعب دورا رئيسيا في التخفيف من التغير المناخي: أكثر من 80% من دورة الكربون العالمية تمر من خلال المحيط ولكن هذا المورد الطبيعي الثمين من الممكن ان يُهزم ، وعلى الرغم من جميع الفوائد التي يمنحنا إياها المحيط ، الا أنه يواجه اليوم أزمات غير مسبوقة من صنع الانسان وهي أزمات تهدد سلامته وقدرته على استدامة الحياة على الأرض.

ان التهديد الأكبر للتنوع البيولوجي البحري هو الصيد الجائر. يتعرض أكثر من ثلث مخزون السمك العالمي للصيد الجائر و 60% أخرى يتم صيدها بالكامل وفي كل عام تشجع الحكومات حول العالم الصيد الجائر من خلال توفير 22 مليار دولار امريكي على شكل دعم مالي مضر بقطاع مصايد الأسماك وعلى الرغم من ان الهدف من ذلك الدعم المالي هو المساعدة في دعم المجتمعات الساحلية، الا انه يدعم عوضا عن ذلك نشاط صيد الأسماك غير الربحي والغير قابل للاستدامة مما يؤدي الى نضوب المورد الذي يعتمد عليه السكان المحليين في تأمين سبل عيشهم.

ان هذه المشكلة ليست جديدة وفي واقع الأمر يحاول أعضاء منظمة التجارة العالمية التفاوض على صفقة من أجل الحد من تلك الدفعات المضرة منذ 2001 ولقد أعاد قادة العالم التأكيد على التزامهم بالتصدي لتلك المسألة عندما اتفقوا على اهداف التنمية المستدامة سنة 2015  وبموجب هدف التنمية المستدامة 14 والذي يهدف الى وضع سلامة المحيط في قلب اجندة التنمية المستدامة العالمية وعد القادة بحلول سنة 2020 أن يتوصلوا الى اتفاقية في منظمة التجارة العالمية تخفّض من الدعم المالي لقطاع مصايد الأسماك ولكنهم لم يتمكنوا من الوفاء بذلك الموعد النهائي حيث تباطأت المفاوضات خلال أسوأ مراحل جائحة كوفيد-19.

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/lpnU1fuar