ibond2_FREDERICK FLORINAFP via Getty Images_EUmilitary Frederick Florin/AFP via Getty Images

كيفية تعزيز التعاون بين الناتو والاتحاد الأوروبي

لندن ـ كان الغزو الروسي لأوكرانيا في شباط (فبراير) بمثابة لحظة فاصلة بالنسبة للأمن الأوروبي. لكن العلاقات بين الناتو والاتحاد الأوروبي لا تزال مشوبة بالشكوك المتبادلة والتنافس المؤسسي والافتقار إلى التعاون الفعال. يجب على المنظمتين وضع خلافاتهما جانبا والعمل معا.

مرة أخرى، تشكل روسيا تهديدًا طويل الأمد لأمن أوروبا. في الوقت نفسه، ستؤدي التداعيات الاقتصادية للحرب في أوكرانيا إلى تكثيف التحديات الأمنية على طول الجناح الجنوبي لأوروبا. وكما أظهرت الأزمة الحالية المتعلقة بتايوان، فإن إصرار الصين المتزايد سوف يلوح في الأفق بشكل متزايد في التفكير الاستراتيجي الأمريكي.

سيكون التحدي الأمني ​​الأوروبي الرئيسي في السنوات المقبلة هو تعزيز الردع ضد روسيا مع الاحتفاظ بالقدرة على مواجهة التهديدات الأخرى. عندما يتعلق الأمر بردع روسيا، من الواضح أن الناتو هي المنظمة التي لا غنى عنها، لأنه لا يوجد بديل قابل للتطبيق لهيكل قيادته المتكامل. لقد أعادت حرب أوكرانيا تنشيط مهمة الناتو الأساسية المتمثلة في الوقوف في وجه روسيا والدفاع عن أراضي أعضائها إذا فشل الردع. وبموجب خطط دفاعية جديدة، ستزيد قوة الرد السريع التابعة للناتو من 40.000 إلى 300.000 جندي. وستصبح فنلندا والسويد عضوين قريبًا.

To continue reading, register now.

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

Subscribe

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

https://prosyn.org/bPwKG2bar