chowdhury1_BIJU BOROAFP via Getty Images_india flooding BIJU BORO/AFP via Getty Images

لماذا نساء الهند أكثر تأثرًا بالكوارث

بيون/نيودلهي ــ تُعَد الفيضانات الكارثة الطبيعية الأكثر انتشاراً على الإطلاق من بين الكوارث الطبيعية العديدة التي تبتلي بها الهند كل عام، وهذا ليس بالأمر المفاجئ وذلك نظرًا لأن حوالي 40 مليون هكتار من أراضي البلاد معرضة للفيضانات وأن ما يقرب من 75٪ من الأمطار السنوية تأتي في غضون بضعة أشهر فقط.

ولكن مع ارتفاع درجات الحرارة والتي تتسبب في زيادة تكرار وشدة الكوارث الطبيعية، أصبحت الفيضانات في الهند أكثر فتكاً وتدميراً (كما أصبحت الأعاصير أكثر شدة) حيث يوجد في البلاد أكبر عدد من الوفيات المرتبطة بالفيضانات في آسيا وتصاعدت الأضرار الاقتصادية الناجمة عن الفيضانات بشكل كبير وذلك من حوالي 1.4 مليار دولار في عام 2013 إلى 11.5 مليار دولار في عام 2020، وفي حين أدى هذا التصعيد إلى قلب حياة العديد من الهنود الريفيين والذين يمثلون 65% من السكان رأسا على عقب تحملت النساء العبء الأكبر من تأثيره.

ان هناك العديد من الأسباب التي تجعل الكوارث الطبيعية تؤثر بشكل غير متناسب على النساء في الهند. بادئ ذي بدء، تشكل النساء نسبة كبيرة من القوى العاملة في القطاع الزراعي، وفي الفترة الممتدة من 2021 الى 2022 كانت نسبة 57.3% من النساء في سن العمل بالهند يعملن في الزراعة مقارنة بـ 34.4% من الرجال، وعلى الرغم من التحول الهيكلي في العمالة إلى القطاعات غير الزراعية، فإن العديد من النساء الريفيات لم يتمكن من الاستفادة من هذه الفرص بسبب محدودية الموارد والقيود المفروضة على التنقل. نظرًا لأن النساء يعملن في المزارع العائلية أو كعمال زراعيين بأجر، أصبحن معرضات للتقلبات الاقتصادية الناجمة عن الفيضانات وغيرها من الأنواء المناخية الشديدة. علاوة على ذلك، وبما أن 14% فقط من النساء في الهند يملكن أراضي، فإن عدداً قليلاً جداً منهن لديهن القدرة على التكيف والاستجابة لتغير المناخ.

https://prosyn.org/wUvo6xmar