eichengreen151_jason reed_getty Images_digital dollar Jason Reed/Getty Images

من يحتاج إلى دولار رقمي؟

بيركلي- كانت فكرة الدولار الرقمي تلوح في الأفق منذ فترة. وفي الآونة الأخيرة، طُرحت الفكرة على لسان وزيرة الخزانة الأمريكية، جانيت يلين، ورئيس الاحتياطي الفيدرالي، جاي باول. ففي حدث نُظم في شباط/فبراير، أشارت يلين إلى الفكرة على أنها "تستحق النظر فيها تمامًا"، مضيفة أن بنك الاحتياطي الفيدرالي في بوسطن، بالاشتراك مع الأكاديميين في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، كان يقوم بذلك بالفعل. ووصف باول الدولار الرقمي في شهادة أدلى بها أمام الكونغرس في اليوم التالي، بأنه "مشروع ذو أولوية عالية بالنسبة لنا".

ويرى البعض أن هذه جبهة أخرى في الحرب الباردة التكنولوجية بين الولايات المتحدة والصين. ومن شبه المؤكد أن بنك الشعب الصيني سيكون أول بنك مركزي رئيسي يطرح عملة رقمية في عام 2022، على أبعد تقدير.وإذا لم تتحرك الولايات المتحدة بسرعة، فسوف تتخلف عن الركب. وسيظل النظام المالي الأمريكي عالقًا في القرن العشرين، مما سيضر بالقدرة التنافسية للولايات المتحدة. وسوف تتراجع مكانة الدولار باعتباره عملة دولية مهيمنة، بسبب سهولة استخدام الوحدة الرقمية الصينية في المعاملات العابرة للحدود، وسوف تهدر الولايات المتحدة مصدرًا فريدًا للقوة المالية والنقدية.

وفي الواقع، هذه المخاوف إما مبالغ فيها أو خاطئة تمامًا. إن الدافع الرئيسي وراء إصدار بنك الشعب الصيني عملة "الرنمينبي" الرقمية هو إنشاء بديل تسيطر عليه الحكومة لمنصتين كبيرتين للغاية وضعيفتين من حيث التنظيم، تتم من خلالهما عمليات السداد الرقمي، وهما "علي- باي" و"وي –تشات- باي"

To continue reading, register now.

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

Subscribe

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

https://prosyn.org/aH6Z1diar