solana138_Jakub PorzyckiNurPhoto via Getty Images_EUukraine Jakub Porzycki/NurPhoto via Getty Images

أوكرانيا وأساسيات الأمن الأوروبي

مدريد- تتمتع أوروبا بإطار أمني لا مثيل له؛ وهو يتجسد في شبكة معقدة من المعاهدات، والقواعد، والمؤسسات. وعلى الرغم من طابعه المعقد، إلا أن نظام الأمن الأوروبي ليس في صيغته النهائية، بل يخضع للمراجعة باستمرار.

إن الترتيبات الأمنية في أوروبا وُضعت تدريجيا على مدى عقود عديدة؛ ووُضعت أسُسُه في مؤتمر (يالطا) عام 1945، حيث أعاد الرئيس الأمريكي، آنذاك، فرانكلين دي روزفلت، ورئيس الوزراء البريطاني ونستون تشرشل، والزعيم السوفيتي جوزيف ستالين، تنظيم أوروبا من خلال تقسيم المنطقة إلى مناطق نفوذ، واضعين بذلك الموقف الأمني لأوروبا على أساس أكثر استقرارًا وقابلية للتنبؤ.

وبعد مرور ثلاثة عقود، أي في عام 1975، ساعدت قمة (هلسنكي) لمؤتمر الأمن والتعاون في أوروبا على تخفيف توترات الحرب الباردة. وفي تسعينيات القرن العشرين، تم إضفاء الطابع المؤسسي على المؤتمر بوصفه منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/3QNj54xar