signe10_ISSOUF SANOGOAFP via Getty Images_africatextilemanufacturing Issouf Sanogo/AFP via Getty Images

كيف نطلق العنان لإمكانات إفريقيا الاقتصادية؟

واشنطن العاصمةـ ستشهد أفريقيا عما قريب تحولا في أنشطتها الاقتصادية. إذ من المتوقع أن يصل الإنفاق الاستهلاكي والتجاري في القارة إلى ما يقرب من 16.1 تريليون دولار بحلول عام 2050. ويوفر الازدهار القادم فرصًا هائلة للشركات العالمية- وخاصة الشركات الأمريكية التي تبحث عن أسواق جديدة. ولكن، إذا لم يكسر صانعو السياسة الأفارقة الحواجز القائمة أمام التجارة والاستثمار الإقليميين، فإن اقتصاد القارة سيعاني الأمرين للوصول إلى إمكاناته الحقيقية.

وستعمل اتفاقيتان تجاريتان رئيسيتان- قانون النمو والفرص في إفريقيا (AGOA)، ومنطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية (AfCFTA)- على تسهيل التجارة بين البلدان الأفريقية مع بعضها البعض ومع الولايات المتحدة. وتعِد الاتفاقيتان معًا بإزالة العوائق طويلة الأمد أمام التصنيع.

ويمنح قانون "AGOA" )أغوا( الذي أقره الكونغرس الأمريكي في عام 2000، بعض دول إفريقيا جنوب الصحراء فرصا تفضيلية تمكنهم من الوصول إلى التجارة، ومن تصدير منتجات معفاة من الرسوم الجمركية إلى الولايات المتحدة. وعلى الرغم من أن صلاحية القانون ستنتهي في عام 2025، إلا أن استراتيجية الرئيس الأمريكي، جو بايدن، اتجاه أفريقيا جنوب الصحراء، التي تم الكشف عنها في أغسطس/آب، تسلط الضوء على تأثيره الإيجابي، وتعد بالعمل مع الكونغرس بشأن سبل المضي قدمًا بعد انتهاء صلاحية قانون "أغوا"

To continue reading, register now.

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

Subscribe

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

https://prosyn.org/kZ0Sn2Oar