jjoffe4_ Shan YuqiXinhua via Getty_cdu party  conference Shan Yuqi/Xinhua via Getty Images

ميركل بدون أنجيلا

هامبورج ــ لا يُـعَـد انتخاب زعيم حزب أوروبي ــ واحد من 200 تقريبا في الاتحاد الأوروبي ــ حدثا كبيرا عادة. لكن مثل هذا الحدث يكتسب أهمية كبرى إذا كان الحزب يمثل القوة السياسية الأعظم في الدولة الأكبر والأكثر ثراء في الاتحاد الأوروبي.

خلال عطلة نهاية الأسبوع، عَـيَّـنَ حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي في ألمانيا أرمين لاشيت، رئيس وزراء ولاية شمال الراين-وستفاليا المتواضع الودود، رئيسا له. لاشيت ليس بالضبط نجما على المسرح العالمي. ولكن تذكروا هذا الاسم. إحصائيا، يُـعَـد الديمقراطيون المسيحيون المرشحين الأوفر حظا لمنصب المستشار.

كان خمسة من ثمانية مستشارين في ألمانيا بعد الحرب ينتمون إلى حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي ــ من كونراد أديناور إلى شاغلة المنصب الحالية أنجيلا ميركل. وحاليا، يتقدم حزب ميركل الاستطلاعات الوطنية بهامش عريض، مما يجعل من الآمن أن نراهن على أن خليفة ميركل سيأتي مرة أخرى من المعسكر المحافظ بعد الانتخابات العامة في سبتمبر/أيلول.

To unlock additional FREE commentaries, register now.

Become a registered user to read on.

Register

or

Subscribe for unlimited access to all content.

https://prosyn.org/EQYeOVkar