leonard49_Michele TantussiGetty Images_ursulavonderleyen Michele Tantussi/Getty Images

شروط إنشاء مفوضية أوروبية "جيوسياسية"

برلين- أخيرا، ستتولى أورسولا فون دير لين، في الأول من ديسمبر/ كانون الأول، رئاسة المفوضية الأوروبية. لقد وعدت بقيادة لجنة ستتفادى السيناريو الذي، كما حذر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في الآونة الأخيرة، قد "تختفي فيه أوروبا جيوسياسيًا"، وسط تنافس صيني أمريكي متصاعد.

ولا شك أن الاتحاد الأوروبي لديه أكبر سوق في العالم، وثاني أعلى إنفاق في مجال الدفاع (بعد الولايات المتحدة)، و 55000 دبلوماسي، وأكبر ميزانية في العالم للمساعدة الإنمائية. ولكن نقاط القوة هذه مقيدة بتجزئة القوة الأوروبية بين الدول الأعضاء ومؤسسات الاتحاد الأوروبي، وداخلها. وفي حين أن كُلا من الصين والولايات المتحدة بارعتان في دمج الجيوسياسية مع مصالحهما الاقتصادية، فإن الاتحاد الأوروبي يتصرف بعناد كما لو كانت هذه الأجندات منفصلة عن بعضها البعض.

وإذا أرادت  فون دير لين النجاح في تأسيس "لجنة جيوسياسية" فعالة، فستحتاج إلى اجتياز سبعة اختبارات كبيرة. ويكمن الاختبار الأول في توحيد الصفوف وراء اتفاقها الأخضر الأوروبي المقترح، والذي جعلته إحدى أولوياتها المركزية. والسؤال لا يكمن فقط في ما إذا كانت تستطيع توجيه استجابة أوروبية فعالة لتغير المناخ، بل في ما إذا كان يمكنها الحيلولة دون أن تصبح القضية جبهة أخرى في الحرب الثقافية بين الدول الأعضاء الغربية في الاتحاد الأوروبي والجماعات في وسط وشرق أوروبا.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/ziL5GSAar;