eichengreen149_spencer platt_getty images_infrastructure Spencer Platt/Getty Images

تطعيم البنية الأساسية من أجل التعافي في أميركا

بيركلي ــ مع اكتساح الديمقراطيين المذهل لانتخابات الإعادة على مقعدي مجلس الشيوخ في ولاية جورجيا، والذي منحهم السيطرة على مجلسي الكونجرس اعتبارا من العشرين من يناير/كانون الثاني، بات من المؤكد عودة فكرة شيكات التحفيز بقيمة 2000 دولار لكل أسرة إلى الأجندة في الولايات المتحدة. ولكن برغم أن الإغاثة الموجهة للعاطلين عن العمل يجب أن تشكل أولوية دون شك، فمن غير الواضح ما إذا كانت الشيكات بقيمة 2000 دولار لتساعد في واقع الأمر في دعم التعافي الاقتصادي في الولايات المتحدة.

يتلخص أحد سيناريوهات ما بعد الجائحة في التعافي القوي المدفوع بالطلب حيث يسارع الناس إلى التهام وجبات المطاعم وغير ذلك من الملذات التي فاتتهم في العام الماضي. يملك العديد من الأميركيين قدرا وفيرا من المال لتمويل الإنفاق ببذخ. فقد ارتفعت معدلات الادخار الشخصي إلى عنان السماء بعد صرف شيكات بقيمة 1200 دولار في الربيع الماضي. والآن يتوقع العديد من المستفيدين ادخار مدفوعات الإغاثة الأخيرة بقيمة 600 دولار، إما لأنهم نجوا من أسوأ عواقب الركود أو لأن فرص الإنفاق لا تزال مغلقة.

لذا، فعندما يصبح من الآمن الخروج مرة أخرى، ستنفتح بوابات الإنفاق على النحو الذي يُـفضي إلى تعزيز التعافي بقوة. وقد وعد بنك الاحتياطي الفيدرالي الأميركي بالفعل بتجاهل أي تضخم مؤقت ناتج عن فورة النشاط هذه.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/3b5KodJar