oneill102_ Spencer PlattGetty Images_USstockmarket Spencer Platt/Getty Images

سنة سيئة للأسواق؟

لندن- لقد حددت في الشهر الماضي ما اعتقدت أنها أكبر القضايا التي تواجهنا في 2022 علما انني لا أستطيع أن أتذكر وقتًا كثرت فيه مصادر عدم اليقين سواء كانت معروفة أو غير معروفة مثل هذا الوقت. لقد كانت القضية الرئيسية هي التضخم والان بعد مضي بضعة أسابيع منذ بداية سنة 2022، يبدو أن الأسواق المالية تشعر بالقلق فيما بتعلق بالتطورات التي تهمني وفي واقع الأمر فإن المشاكل أصبحت من الأمور الطبيعية مما يثير الاكتئاب.

ومن أجل فهم سلوك الأسواق المالية اليوم، يمكننا ان نلجأ الى " قاعدة الأيام الخمسة " وهي قاعدة ارشادية تعرفت عليها خلال عملي في القطاع المالي حيث كان المحللون المتحمسون يتمسكون بأي شيء يعتقدون أنه قد يساعدهم في فهم عالم الأسواق المعقد. ان القاعدة تقول لو ارتفعت المؤشرات الرئيسية لسوق الأسهم الأمريكية خلال الخمسة أيام الأولى للسنة الميلادية الجديدة، فإن الأسواق ستؤدي بشكل جيد خلال السنة بالمجمل وطبقا لتقويم سوق الأسهم القديم فإن هذا ينطبق على 85% من الحالات منذ خمسينيات القرن الماضي وبالإضافة الى ذلك وفي الحالات التي هبط فيها وضع السوق خلال الخمسة أيام الأولى للتداول، كانت السنة صافي سالب للسوق بنسبة50% من الحالات.

نظرا لحالة الهبوط في الأسواق في الأيام الخمسة الأولى من هذا الشهر، فهل يجب ان نشعر بالقلق بالنسبة لسنة 2022؟ أو هل نشعر بالاطمئنان وذلك نظرا لحقيقة مفادها انه تاريخيا عادة ما يكون هناك صعود بأسواق الأسهم في معظم السنوات؟ نظرا لأن الأسواق الأمريكية شهدت عامًا قويًا في عام 2021 - بعد العديد من السنوات السابقة من النمو التي نتج عنها ارتفاع تقييمات السوق إلى حد ما – فإن اعتقادي هو اتباع قاعدة الأيام الخمسة، على الرغم من عدم وجود سبب نظري أو فكري لتطبيق تلك القاعدة.

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/6s5ZZs5ar