khrushcheva145_Peter Klaunzer - PoolKeystone via Getty Images_bidenputin Peter Klaunzer/Pool/Keystone via Getty Images

ما تسيء الولايات المتحدة فهمه بشأن روسيا

موسكوـ لاشك أن الإعلان عن إجراء محادثات أمنية بين روسيا والولايات المتحدة في وقت قريب، أصبح موضع ترحيب نظراً لحشد الآلاف من القوات الروسية بالقرب من الحدود الأوكرانية. ورغم أن وقف تصعيد التوترات ليس مضمونًا، من الصعب جدًا تجاهل شخص موجود في نفس الغرفة.

وهذا بالضبط ما كانت روسيا والدول الغربية تفعله خلال معظم السنوات ال21 التي قضاها فلاديمير بوتين في الحكم. وكانت هناك، بالطبع، فترة شهر عسل قصيرة. إذ في عام 2001، ادعى الرئيس الأمريكي، جورج دبليو بوش، أنه نظر إلى نظيره الروسي "في عينه" وامتلك "إحساسًا بروحه"، وهو ما كان "واضحًا جدًا ومباشرًا وجديرا بالثقة". وقدم بوتين الدعم في الأشهر الأولى من التدخل الأمريكي في أفغانستان.

ولكن الأمور بدأت تسوء منذ ذلك الحين. إذ يتضح فشل الدول الغربية المستمر في فهم بوتين أكثر في التقييمات الأمريكية لسياسة روسيا في أوكرانيا- لا سيما ادعاء كبار المسؤولين الأمريكيين أن بوتين ربما يسعى إلى "إعادة تشكيل الاتحاد السوفيتي" ليكون جزءا من "مشروع إرث".

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/2OnGZGYar