lomborg175_Nicolas EconomouNurPhoto via Getty Images_netherlandswindmillriverbike Nicolas Economou/NurPhoto via Getty Images

البشر قادرون على الحياة تحت الماء

دالاس ــ تنبئنا آخر الأخبار المثيرة للذعر حول تغير المناخ بأن مساحات شاسعة من الأراضي المكتظة بالسكان ستغرق تحت الماء وتُـمحى المدن المقامة عليها بحلول عام 2050. الواقع أن هذه التقارير ــ التي ظهرت في صحيفة نيويورك تايمز والعديد من المنافذ الإعلامية الأخرى ــ تستند إلى عمل بحثي جيد اشترك فيه علماء في منظمة المناخ المركزية، لكنهم أساءوا فهم القصة.

هذا مجرد جزء من نمط مؤذ. إن تغير المناخ مشكلة من صنع البشر ويتعين علينا أن نتصدى لها ونعالجها، لكن العديد من القصص الإخبارية التي تتناول التأثيرات المزعومة المترتبة على هذه المشكلة تبث في أنفسنا الفزع والرعب دون مبرر وتضللنا في ما يتصل بكيفية التصرف في التصدي لها.

تُظهِر الدراسة البحثية التي نُشِرَت الشهر الماضي في مجلة Nature Communications أن التقديرات السابقة للتأثير المترتب على ارتفاع منسوب مياه البحر لم تكن صحيحة، لأنها اعتمدت على قياسات لمستوى سطح الأرض تضمنت عن طريق الخطأ أحيانا ارتفاعات الأشجار والمساكن. بعبارة أخرى، جرى التقليل من تقديرات التعرض لارتفاع منسوب سطح البحر في الدراسات السابقة. وهو أمر مهم.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/DWiyLRhar