khrushcheva117_VLADIMIR SINDEYEVAFPGettyImages_putinmoneyposter Vladimir Sindeyev/AFP via Getty Images

بوتن يريد المال

موسكو ــ في كتابها الصادر عام 2014 بعنوان "بوتن وحكم اللصوص"، زعمت كارين داويشا أن المفتاح إلى فهم روسيا في عهد بوتن هو المال. ففي حين كان بوتن يروج بين عامة الناس لقصص حول استعادة نفوذ روسيا العالمي، فإنه جمع هو وعشيرته من المقربين، كما شرحت داويشا، كميات هائلة من الثروة الشخصية. وفي اعتقادها، يجب أن يُنظَر إلى بوتن، أكثر من كونه مستبدا أو قوميا أو انتقاميا، على أنه محتال.

في ذلك الوقت، لم أتفق معها في ذلك الرأي: رغم أن المال كان بلا شك مهما لفهم نظام بوتن، فلا ينبغي لنا أن نستبعد رغبته في اكتساب النفوذ العالمي. ولكن في أعقاب الغارة التي شنتها قوات الأمن على معهد ليبيديف للفيزياء في موسكو الشهر الفائت. غيرت رأيي.

لعقود من الزمن، كان معهد ليبيديف في صدارة التقدم العلمي والتكنولوجي الروسي. وعلى هذا، فقد يبدو أن المعهد مناسب تماما للاضطلاع بدور مركزي في النهوض بالأولويات الاستراتيجية التي حددها بوتن ذاته في مايو/أيار 2018: العلوم، والإبداع التكنولوجي، والإنتاج الموجه نحو التصدير.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/SRBcRt1ar