velasco121_PATRICK KOVARIKAFP via Getty Images_macronlepenmelenchon Patrick Kovarik/AFP via Getty Images

الوسط السياسي ليس بلا معنى

سانتياجو ــ تُـرى هل من الممكن أن يحمل مصطلح "الوسط السياسي" أي معنى؟ اكتسب هذا السؤال إلحاحا متجددا مع تزايد استقطاب السياسة في الولايات المتحدة، وتشيلي، والفلبين، والهند، وبلدان أخرى عديدة.

في تعليق نشرته مؤسسة بروجيكت سنديكيت مؤخرا، يقدم لنا العالِـم السياسي جان فيرنر مولر حكما قاطعا: "كلا". يتمثل مستندا الإثبات الأول والثاني الواردان في حجته في عضوي مجلس الشيوخ الديمقراطيين كيرستن سينيما وجو مانشين، اللذين أحبطا خطط الإنفاق الطموحة التي اقترحها الرئيس الأميركي جو بايدن. يزعم مولر أنهما ليسا وسطيين، بل يعتبرهما شخصين أنانيين لا توجه تصرفاتهما سوى حتمية إعادة انتخابهما. إنها "وسطية الموتى الأحياء" الخالية من أي مغزى.

لكن تقييم حالة الوسطية من خلال التركيز على سلوكيات هذين الشخصين أشبه بدراسة الجبال من خلال الاكتفاء بالنظر إلى ما أسماه مارتن لوثر كنج الابن "تِـلال الـخَـلَـد". من الواضح أن مجرد النظر إلى "جبال نيويورك العظمى" أو "جبال روكي المغطاة بالثلوج في كولورادو" سيكون أكثر كشفا وإلهاما.

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/WDAPbbaar