new delhi smog SAJJAD HUSSAIN/AFP/Getty Images

الآثار الناجمة عن تلوث الهواء في الهند

نيودلهي — عاد أحد أصدقائي وهو دبلوماسي إلى بلده بعد أقل من ثلاث سنوات من الاشتغال في الهند، وسُئل خلال فحصه الطبي عن عدد السجائر التي يدخنها في اليوم. لما احتج قائلا اٍنه لا يدخن بتاتا، أجاب الطبيب أن الأشعة السينية التي أجراها على رئتيه أظهرت عكس ذلك. لم يكن صديقي على علم بالأمر. كان تنفسه هواء دلهي لثلاثة سنوات على التوالي السبب الرئيسي. 

إن الوضع سيئ للغاية. في نوفمبر/ تشرين الثاني من كل سنة، تبدأ الهند - ولاسيما العاصمة نيودلهي - في الاختناق بسبب غطاء كثيف من ضباب الدخان، مما يؤثر على عمل الرئتين، ويؤدي إلى إتلاف الحلق، وإضعاف الرؤية.

ليست أدخنة الديزل المنبعثة من عوادم السيارات والشاحنات العامل الوحيد. يُعد الدخان المنبعث من المصانع، ومداخن الفحم التي يستعملها المتشردون للتدفئة، ومواقد الفحم المستخدمة من قبل بائعي الشاي المتجولين، والبقايا الزراعية التي أحرقها المزارعون في ولايتي البنجاب وهاريانا المجاورتين، عوامل أساسية. كل هذه الملوثات الجوية تجتاح العاصمة، مع إضافة انبعاثات السيارات إلى الغبار الذي منحته الطبيعة الأم بالفعل إلى دلهي بكثرة.

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/0yWzGKJar