oneill83_Thomas LohnesGetty Images_bullbearstatue Thomas Lohnes/Getty Images

ألـم تتعلم الأسواق المالية أي شيء؟

لندن ــ في تعليق نُـشِـرَ في شهر إبريل/نيسان حول التقلبات الجامحة التي عصفت بالأسواق المالية خلال المرحلة من فبراير/شباط إلى مارس/آذار من جائحة مرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد-19)، أشرت إلى أن سلوك أسواق الأسهم كان محيرا ومعقدا وآسرا كعادته دائما. وكنت أظن أن هناك منطقا غريبا يحكم ما يدور هناك، وزعمت أن الأسواق قد تستمر في الارتفاع على الرغم من انهيار الاقتصاد العالمي. وهذا هو ما حدث بالفعل. ولكن تُـرى هل تتبدل هذه الحال؟

خلال أربعين عاما من المراقبة والمشاركة في الأسواق المالية، تعلمت أن أغسطس/آب شهر يستحق المراقبة دائما. إنه نذير السقوط، ولأي سبب كان فقد شهد هذا الموسم بعض اللحظات الأكثر اضطرابا في التاريخ المالي، من انهيار وال ستريت في عام 1929 ثم في عام 1987 إلى الأزمة المالية الآسيوية في عام 1997، وعجز روسيا عن سداد ديونها في عام 1998، وبالطبع انهيار ليمان براذرز في عام 2008.

الواقع أن العديد من الأسباب تحملني على الاعتقاد بأن فترة أواخر صيف 2020 وخريفه ستضاهي أو تتجاوز فوضى الأحداث السابقة. على سبيل المثال، تخيل ما قد يحدث لو بدأت معدلات الإصابة بكوفيد-19 ترتفع مرة أخرى في مختلف أنحاء أوروبا، كما فعلت في الولايات المتحدة وغيرها من البقاع الساخنة للجائحة في مختلف أنحاء العالم. هذا من شأنه أن يُـفضي إلى تجدد عمليات الإغلاق وفرض المزيد من الضغوط على أولئك الذين يحاولون الوصول إلى اللقاح. ولكن ماذا لو فشلت تجارب المرحلة الثالثة لجميع اللقاحات المرشحة الأكثر تبشيرا؟

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/H6F60I6ar