haass133_Brendan HoffmanGetty Images_ukrainerussiaconflict Brendan Hoffman/Getty Images

نزع فتيل الأزمة الروسية الأوكرانية

نيويورك ــ في الأشهر الأخيرة، نشرت روسيا قوة عسكرية كبيرة ومقتدرة على طول الحدود مع أوكرانيا. ما لا نعرفه هو لماذا (دائما ما يكون قياس القدرات أسهل من تخمين النوايا)، أو حتى ما إذا كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتن استقر على مسار عمل محدد. حتى الآن، أوجد بوتن خيارات عديدة، ولكن دون أي نتائج.

تتبادر إلى الذهن هنا أحداث يوليو/تموز 1990، عندما قام صَـدَّام حسين، وهو حاكم مستبد آخر، بنشر قوات عسكرية كبيرة الحجم على طول حدود العراق الجنوبية مع الكويت. في ذلك الوقت، كانت النوايا غامضة لكن الاختلال في توازن القوى كان واضحا. طلب القادة العرب من الرئيس الأميركي آنذاك جورج بوش الأب عدم المبالغة في رد الفعل، انطلاقا من اقتناعهم بأن تحرك صَـدَّام حسين كان مجرد خدعة لإجبار الكويت على اتخاذ خطوات لزيادة سعر النفط، الأمر الذي كان ليساعد العراق على التعافي وإعادة التسلح بعد حربه الطويلة مع إيران.

بحلول أوائل أغسطس/آب، تحول ما بدا في نظر كثيرين وكأنه مسرح سياسي إلى واقع حقيقي للغاية. وأدى الغزو إلى الاحتلال، وتطلب الأمر إنشاء تحالف دولي ضخم بقيادة الولايات المتحدة لطرد القوات العراقية من الكويت واستعادة سيادة الدولة.

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/Leet4kiar