neira1_Kevin FrayerGetty Images_chinabeijingsmogfacemask Kevin Frayer/Getty Images

تغير المناخ يشكل أيضا أزمة صحية

جنيف ــ إن أزمة المناخ لهي أيضا أزمة صحية. ذلك أن الانبعاثات ذاتها التي تسبب الانحباس الحراري الكوكبي مسؤولة أيضا إلى حد كبير عن تلويث الهواء الذي نتنفسه، وهو ما يؤدي إلى انتشار أمراض القلب، والسكتة الدماغية، وسرطان الرئة، والأمراض المعدية، ويؤثر على كل عضو في أجسامنا. أي أن تلوث الهواء هو التبغ الجديد، المسؤول عن عدد من الوفيات مماثل لتلك الناجمة عن تدخين السجائر. ورغم أن تلوث الهواء يهددنا جميعا، فإن الأطفال، وكبار السن، والنساء الحوامل، والبالغين الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي، هم الأكثر عُرضة للخطر.

من المعلوم للجميع الآن أن تدخين التبغ يلحق الضرر الشديد بك وبمن حولك. ولهذا السبب أُخضِعَت حملات الضغط والإعلان في صناعة التبغ للتنظيم الصارم في مختلف أنحاء العالم. وعلى مستوى العالم، اتخذنا خطوات لحماية السياسات الصحية القائمة، وإرغام شركات التبغ على قول الحقيقة: وهي أن منتجاتها تقتل.

ورغم ذلك، تأتي ردود أفعالنا مغايرة تماما عندما نعلم أن تلوث الهواء وتغير المناخ الناتج عن استخدام الوقود الأحفوري لا يقل فتكا. فأين هي السياسات التي تمنع صناعة الوقود الأحفوري من ممارسة الضغوط على الحكومات، أو التدابير الكفيلة بإنهاء إعانات الدعم التي تبلغ 370 مليار دولار أميركي والتي تُـغدَق على شركات الفحم والنفط والغاز كل عام؟ ولماذا لا نزال ندفع المال مقابل منتج يقتلنا؟

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/38dkJOFar