Skip to main content

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated Cookie policy, Privacy policy and Terms & Conditions

Bank of England Oli Scarff / Getty Images

البنوك المركزية والانتقام من السياسة

فرانكفورت ــ كانت سُمعة البنوك المركزية في ارتفاع وانخفاض دوما. ولسنوات، كانت هيبة البنوك المركزية في ارتفاع غير مسبوق. ولكن التصحيح الآن يبدو حتميا، بعد أن أصبح استقلال البنوك المركزية ضحية رئيسية.

بلغت سُمعة البنوك المركزية أوجها قبل وعند بداية القرن، وذلك بفضل ما يسمى "الاعتدال العظيم". فبفِعل التضخم المنخفض والمستقر، والنمو المستدام، ومعدلات تشغيل العمالة المرتفعة، كان كثيرون ينظرون إلى البنوك المركزية باعتبارها سادة الكون، فهي قادرة على إدارة الاقتصاد ــ ومن المتوقع منها أن تفعل ذلك ــ لصالح الجميع. وكان تصوير رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي الأميركي ألان جرينسبان على أنه "المايسترو" مثالا واضحا لهذا التصور.

في مستهل الأمر، دعمت الأزمة المالية العالمية في عام 2008 سُمعة البنوك المركزية. فبفضل التحرك الحازم، قدمت السلطات النقدية مساهمة كبيرة في منع تكرار الكساد الأعظم. ومرة أخرى، كانت البنوك المركزية محل إشادة باعتبارها منقذ الاقتصاد العالمي.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/3YttklZar;
  1. roach113_XinhuaZhang Ailin via Getty Images_coronaviruschinaeconomyfactoryworker Xinhua/Zhang Ailin via Getty Images

    When China Sneezes

    Stephen S. Roach

    The COVID-19 outbreak has hit at a time of much greater economic vulnerability than in 2003, during the SARS outbreak, and China's share of world output has more than doubled since then. With other major economies already struggling, the risk of outright global recession in the first half of 2020 seems like a distinct possibility.

    1
  2. afriedman19_Chip SomodevillaGetty Images_berniesanderscampaign Chip Somodevilla/Getty Images

    Why Bernie?

    Alexander Friedman

    If US Senator Bernie Sanders is the Democratic Party's presidential candidate, he could win in November for any number of reasons. The US electorate is almost evenly divided regardless of candidate, swing voters are unpredictable, electoral math is tricky, Donald Trump has plenty of weaknesses, and a lot can happen between now and then.

    2

Edit Newsletter Preferences