ratti12_Samuel BoivinNurPhoto via Getty Images_bicycles rue de rivoli Samuel Boivin/NurPhoto via Getty Images

هل عفا الزمن عن المدن؟

باريس- بُني شارع (ري دو ريفولي)، وهو شارع يعبر قلب باريس، بصورة متقطعة. فقد بدأ نابليون بونابرت البناء في عام 1802، بعد سنوات من التخطيط والنقاش، ولكن العمل توقف بعد تنازل الإمبراطور عن العرش في عام 1814. وظل الشارع في طي النسيان حتى أكمل رجل عسكري آخر يتمتع بالقوة، نابليون الثالث، المشروع في خمسينيات القرن التاسع عشر. وفي القرن التالي، بدأ البناء مرة أخرى- هذه المرة لاستيعاب السيارات. ولكن في ربيع العام الماضي، شهد شارع ريفولي أسرع تحول له حتى الآن.

ومع تراجع حركة المرور في باريس بسبب الإغلاق الناجم عن كوفيد-19، قررت رئيسة البلدية (آن هيدالغو)، في 30 أبريل/نيسان، إغلاق الطريق الذي يبلغ طوله ميلين تقريبًا أمام السيارات، من أجل توفير مساحة أكبر للمشاة وراكبي الدراجات. وأعاد العمال طلاء الطريق، وحولوا شريانًا رئيسيًا في وسط باريس- موطن متحف اللوفر الشهير عالميًا- بين عشية وضحاها تقريبًا.

ولم يقتصر الأمر على شارع ريفولي فحسْبْ. إذ باستخدام علامات الطلاء والبراغي فقط، تم إعادة تخصيص ما يقرب من 100 ميل من الطرق في باريس لراكبي الدراجات بصفة مؤقتة، خلال الأشهر الأولى من الوباء- وهو ما يعد ثورة في إعادة البرمجة الحضرية. وأُعلن لاحقًا أن التغييرات ستصبح دائمة.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/Ya2PCNWar