velasco122_RONALDO SCHEMIDTAFP via Getty Images_argentina RONALDO SCHEMIDTAFP via Getty Images

معجزة الأرجنتين الوهمية

سانتياجو/ بوينس آيرس ــ في تعليق حديث، زعم رجل الاقتصاد الحائز على جائزة نوبل في علوم الاقتصاد جوزيف ستيجليتز أن الأرجنتين حققت معجزة في استجابتها الاقتصاد لأزمة مرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد-19). الفارس المنقذ في هذه الملحمة، وفقا لستيجليتز، هو الرئيس ألبرتو فرنانديز، الذي ورث الفوضى عند توليه منصبه في أواخر عام 2019 وقدم سياسات حفزت النمو المرتفع والانتعاش في تشغيل العمالة والاستثمار. وبدوره أفضى النشاط الأقوى، إلى جانب المعدلات الضريبية الأعلى والأكثر تصاعدية وتبادلية الديون في عام 2020، إلى تحسين الموارد المالية العامة.

من المؤكد أن الأمر يبدو أشبه بمعجزة. لكن من المؤسف أن البيانات تنبئنا بقصة مختلفة.

الواقع أن أقدم خدعة إحصائية على الإطلاق ــ الحيلة التي كثيرا ما انتقد بسببها الاقتصاديون التقدميون بشدة وعن حق نظراءهم المحافظين ــ تتلخص في تصنيف الارتداد من انخفاض حاد في الناتج على أنه نمو. هذا هو على وجه التحديد ما حدث في الأرجنتين. في عام 2020، انكمش الاقتصاد بنسبة 10% كاملة، وهو ثاني أكبر تراجع في المنطقة بعد بيرو. وعلى هذا فإن تعافي الأرجنتين السريع في عام 2021 ــ كما حدث مع أغلب جيرانها ــ لم يكن مفاجئا، لكن الناتج لم يعد بعد إلى مستويات ما قبل الجائحة.

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/U5B1nPQar