Skip to main content

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated Cookie policy, Privacy policy and Terms & Conditions

frankel102_narvikk_getty Images_us china trade war Narvikk/Getty Images

لعبة التلاعب بالعملة

كمبريدج ـ بدأت الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين تتصاعد مجددًا، حيث أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فجأة عن خطط لفرض تعريفة بنسبة 10٪ على الواردات من الصين بقيمة 300 مليار دولار التي تركها حتى الآن دون أن يمسها شيء. ثم سمحت السلطات الصينية لعملتها، الرنمينبي، بالانخفاض إلى ما دون العتبة الرمزية البالغة 7 يوان صينية  لكل دولار أمريكي. وردت إدارة ترامب على الفور باتهام الصين "بالتلاعب  بالعملة" - وهي المرة الأولى التي تتهم فيها الولايات المتحدة دولة منذ 25 عامًا. وأعلن الخبراء حرب العملات، وأرسل المستثمرون فورًا أسواق الأسهم العالمية إلى الأسفل.

لقد أخطأت الإدارة الأمريكية حين ادعت أن الانخفاض الأخير في قيمة الرنمينبي وصل إلى حد التلاعب بالعملة. سيكون من الأصح القول إن السلطات الصينية استسلمت لضغوط السوق - ولم يكن مصدرها الفوري سوى إعلان ترامب عن التعريفات الجديدة.

تقول النظرية الاقتصادية إن التعريفات لا تحسن الميزان التجاري للبلاد بالطريقة التي يعتقد أنصارها. عندما يتم تحديد سعر الصرف في السوق، فإنه يتحرك تلقائيًا لموازنة التعريفة. بشكل حدسي، إذا كانت التعريفات لا تشجع المستهلكين الأمريكيين على شراء السلع الصينية المستوردة ، فإن الطلب على الرنمينبي  سيضعف، وسيخفض سعر العملة.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/JK9g1qNar;
  1. solana114_FADEL SENNAAFP via Getty Images_libyaprotestflag Fadel Senna/AFP via Getty Images

    Relieving Libya’s Agony

    Javier Solana

    The credibility of all external actors in the Libyan conflict is now at stake. The main domestic players will lower their maximalist pretensions only when their foreign supporters do the same, ending hypocrisy once and for all and making a sincere effort to find room for consensus.

    1

Edit Newsletter Preferences