diallo1_AnthonyAsaelArtinAllofUsContributor_malariamosquitonetafrica Anthony Asael Artin/All of Us/Contributor/Getty Images

أفريقيا لا تستطيع أن تتحمل مقايضات كوفيد-19

جنيف ــ مع تجاوز عدد حالات الإصابة المؤكدة بعدوى مرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد-19) في أفريقيا نصف المليون، أصبح فيروس كورونا المستجد في صدارة الوعي العام. لكن القارة كانت محاطة بالأمراض المعدية قبل وقت طويل من اندلاع الجائحة الحالية. وطالما ظلت الحكومات والجهات المانحة منشغلة بكبح جماح جائحة كوفيد-19، فلن تزداد أمراض قاتلة مثل فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز، والملاريا، والسل، إلا قوة.

من بين 38 مليون شخص على مستوى العالم مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية، المسبب لمرض الإيدز، يعيش 25.6 مليون شخص في منطقة جنوب الصحراء الكبرى في أفريقيا. وفي عام 2018، سجلت أفريقيا 380 ألف حالة وفاة بسبب الملاريا ــ 94% من الإجمالي العالمي. وفي كل عام يصاب 2.6 مليون شخص في أفريقيا بالسل، مما يؤدي إلى 630 ألف حالة وفاة.

على مدار العقدين الأخيرين، تحقق تقدم كبير في مكافحة هذه الأمراض. فقد انخفضت الوفيات المرتبطة بمرض الإيدز بأكثر من النصف منذ عام 2004، وهو ما يرجع إلى حد كبير إلى توافر العلاج المضاد للفيروسات الرجعية. كما انخفض معدل الوفاة بمرض السل بنحو 42% خلال الفترة من عام 2000 إلى عام 2017. وتراجعت الوفيات بسبب مرض الملاريا بنحو 60% خلال الفترة من عام 2000 إلى عام 2015؛ والطفل الذي يصاب بعدوى الملاريا اليوم يحظى بفرصة للبقاء على قيد الحياة أفضل من أي وقت مضى.

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/lYzAWVXar