anheier8_Kiran RidleyGetty Images_yellowvestprotestmural Kiran Ridley/Getty Images

توقف التنمية الاجتماعية في الغرب

برلين ـ بعد ثلاثة عقود من التفاوت الاقتصادي المُتفاقم، أصبح الناس في الدول المتقدمة غاضبين، حيث يعبرون عن غضبهم عن طريق التصويت أو الخروج إلى الشوارع. لكن معالجة عدم المساواة بشكل موثوق تتطلب اتخاذ إجراءات حاسمة بشأن جانب أقل مناقشة لهذا الاتجاه: تراجع الصعود الاجتماعي وسط الأجيال.

في الوقت الحاضر، لا يمكن للوالدين ضمان أن أطفالهم سيكونون في وضع أفضل مما هم عليه. على العكس من ذلك، خلص تقرير لمنظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي لعام 2018 إلى أنه في البلد المتقدم المتوسط، سيستغرق الأمر من 4 إلى 5 أجيال للأطفال الذين يحصلون على دخل أقل للوصول إلى متوسط الدخل. كلما ارتفع معدل عدم المساواة في البلاد، كلما استغرق الصعود في السلم الاجتماعي مدة أطول.

يرتبط عدم المساواة ونقص الصعود الاجتماعي ارتباطًا وثيقًا بالجغرافيا، حيث عادة ما تكون المناطق الحضرية أفضل بكثير من المناطق الريفية. في الولايات المتحدة، ذكرت مؤسسة بروكينجز أن المدن التي يزيد عدد سكانها عن مليون نسمة قد ساهمت بنسبة 72٪ من إجمالي نمو العمالة منذ الأزمة المالية في عام 2008، مقارنة بنسبة 6٪ فقط للمدن التي يتراوح عدد سكانها بين 50.000 و250.000 نسمة. منذ عام 1970، ارتفعت معدلات الأجور في أفضل 2٪ من المناطق الحضرية في الولايات المتحدة بنحو 70٪، مقارنة مع 45٪ في بقية البلاد.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/5TwrVTwar